10/8/2018 :: معالي وزير المالية السيد/ د. نايف فلاح الحجرف يرأس وفد الكويت في الاجتماعات السنوية لصندوق النقد الدولي والبنك الدولي 2018 في جزيرة بالي الإندونيسية

يشارك معالي وزير المالية السيد/ د.نايف فلاح الحجرف في الاجتماعات السنوية لصندوق النقد الدولي والبنك الدولي لعام 2018، التي ستعقد في بالي - إندونيسيا، خلال الفترة من 9 إلى 14 أكتوبر الحالي يرافقه وفد رفيع المستوى يضم محافظ البنك المركزي السيد/ د. محمد الهاشل والعضو المنتدب للهيئة العامة للإستثمار السيد/ فاروق بستكي والمدير العام للصندوق الكويتي للتنمية السيد/ عبدالوهاب البدر وعدداً من الفنيين بوزارة المالية وبنك الكويت المركزي والجهات المعنية. وسيتم خلال الاجتماعات التشاور بين الوفود المشاركة حول أنشطة المؤسستين المختلفة، وسبل تعزيزها والارتقاء بها. وتضم الاجتماعات السنوية لصندوق النقد الدولي والبنك الدولي وزراء المالية والتنمية ومحافظي البنوك المركزية، وكبار المسؤولين من القطاع الخاص، وممثلي منظمات المجتمع المدني، والأكاديميين، لمناقشة القضايا موضع الاهتمام العالمي، ومنها الآفاق الاقتصادية العالمية، واستئصال الفقر، والتنمية الاقتصادية، وفعالية المعونات. وتشمل المشاركة على عدد من الاجتماعات واللقاءات وورش العمل المخصصة للوزارة حول سبل تعزيز الشفافية والمهنية في إطار إدارة المالية الحكومية، من خلال اللقاء بالجهات المسؤولة في البنك الدولي عن برامج التعاون مع دولة الكويت، حيث سيتم التطرق لمشروع القانون الجديد لقواعد إعداد الميزانية والذي انتهت من اعداده وزارة المالية مؤخراً، كما سيشارك الوفد في اجتماع "الطاولة المستديرة الوزاري" الذي سيناقش مبادرة البنك الدولي لمشروع تنمية رأس المال البشري، بهدف استحداث مؤشرات قياس عالمية جديدة في الصحة والتعليم وأثرها على التنمية الاقتصادية، وتعد دولة الكويت من أوائل الدول المشاركة في هذا المشروع، بالاضافة إلى اللقاءات الثانوية و الزيارات الأخوية مع القادة الحكوميين وأصحاب القرار من مختلف بلدان العالم. وتهدف هذه الاجتماعات الى بحث الملفات والمواضيع التي تهم الاقتصاد العالمي والتنمية والتطوير بشكل مباشر، بالإضافة الى بحث فرص التعاون التي تساهم في توظيف كل ما بشأنه تعزيز العلاقات الاقتصادية الثنائية بين دولة الكويت والدول الأخرى. يذكر بأن أندونيسيا تستعد لاستقبال حوالي 20 ألف مشارك يضمون محافظين للبنك المركزي من الدول الأعضاء، ووزراء المالية، ومدراء الأعمال، وممثلي المجتمع المدني، ووسائل الإعلام العالمية، والأكاديميين من جميع أنحاء العالم، مع توقعاتها بحضور بما يتراوح بين 15,000 و 20,000 شخص ومن المتوقع أن يستعرض صندوق النقد الدولي تقريره الدوري حول آفاق الاقتصاد العالمي خلال الاجتماعات السنوية.